هل يمتلك والدك/والدتك شخصية سامة؟ وكيف تتعامل معها؟

هل يمتلك والدك/والدتك شخصية سامة؟ وكيف تتعامل معها؟

  • الثلاثاء ٨ ديسمبر ٢٠٢٠ - ٦:٣٣ ص
  • 623

التعامل مع الشخصيات السامة أمر صعب للغاية وخاصة إن كانت الشخصية السامة هي شخصية الأب أو شخصية الأم، الأمر يمثل تحدي حقيقي وغالبًا ما يتسبب في كثير من الخلافات بين الآباء والأمهات وبين الآبناء، كذلك يؤدي إلى ضغوط نفسية ضخمة على نفسية الأبناء ويجعلهم يعيشون في حالة من الكرب المستمر.

ولكن كيف تعرف إن كان والدك/ والدتك لديه شخصية سامة؟

إليك أبرز العلامات على الشخصية السامة للأب أو للأم:

  1. يرى الأب أو الأم السام أنهم دائمًا الأهم، وهذا يخالف الفطرة الطبيعية لدى الأب والأم الذين غالبًا ما يضعون الأبناء في منزلة تسبقهم من الأهمية، ولكن أصحاب الشخصية السامة يرون دائمًا أنهم الأهم والأفضل ويستحقون أن يأتوا في المرتبة الأولى وأن الأبناء يجب أن يحبوهم ويحترموهم فقط لأنهم الأب والأم بغض النظر عما يقدموه بالفعل للأبناء. وتتحول العلاقة إلى نوع من المنافسة بين الأب أو الأم والأبن أو الابنه، فيحاول صاحب الشخصية السامة أن يتسابق معك في كل شئ، فحين تخبره أنك نجحت في شئ ما أو أنك اجتزت أمر ما يخبرك أنه سبق وحقق نتائج أفضل منك، وتجاوز نجاحك بمراحل.
  2. يتصرف الأب أو الأم السامين بطريقة لا تراعي مشاعرك، لا يحزنون لحزنك ولا يهتمون إن قاموا بجرحك.
  3. دائمًا ما يعطونك شعور أو يتحدثون صراحة أنك لا تكفي، أنت دائمًا من وجهة نظرهم ابن سئ، ناكر للجميل، أو يقيمون بينك وبين غيرك مقارنات، دائمًا ما يعتبرونك فاشل غير قادر على إنجاز أي شئ. كما يلومونك دائمًا بسبب أو بدون سبب، فيتهمونك بالكسل أو التراخي، وغالبًا ما يتوقعون لك الفشل.
  4. التسلط والتحكم، يعتبر الأب أو الأم السامين أنهم أفضل حكمًا وعقلًا وأن على الابن الطاعة العمياء دون تشكيك، ومهما فعلت سيشيرون إلى أي خطأ مهما كان صغيرًا.
  5. يعاملونك بطريقة سيئة أمام أطفالك، وقد يصل الأمر في بعض الأحيان إلى معاملة أطفالك بطريقة سيئة.

للأسف تنتشر هذه الشخصية على قطاعات واسعة ولكي تتمكن من التعامل معها دون أن تسبب لك أذى نفسي يجب أن تقوم بعدد من الأمور ولكن قبل كل شئ عليك أن تفهم المشكلة أولًا، لأن فهم المشكلة سيوفر عليك الكثير من الإرهاق النفسي، على الأقل ستدرك أن الأمر لا يتعلق بك. وأن تضع في اعتبارك أن الأب/الأم السامة لا يتعمدون ذلك، بل ببساطة هم لا يعلمون أي أسلوب أخر للتعامل بخلاف ذلك الأسلوب.

وقد يكون السبب في ذلك صعوبة فترة الطفولة التي مر بها صاحب الشخصية السامة وبالتالي يكررون التجربة، ويمكن أن يكون السبب الدلال الزائد في فترة الطفولة وشعورهم بأنهم أهم ما في الوجود وهو ما لم يتمكنوا من فعله مع الأبناء واستمروا في الحفاظ على هذه المرتبة لأنفسهم، هناك أيضًا سبب أخر وهو رغبة الأب أو الأم السامة في أن يكون الأبن/ الأبنه نسخة مكررة منهم، وأخيرًا وهو السبب الأكثر شيوعًا أنهم يرونك دائمًا هذا الطفل الصغير مهما كبرت.

إليك كيف تتعامل مع الشخصية السامة:" الفكر"

  1. غير طريقة تفكيرك، لا تحاول تغييرهم أو أن تكون الطفل المثالي لهم.
  2. تقبل فكرة أن الأب أو الأم بشر ومن الوارد أن يقعوا في الخطأ.
  3. وتأكد أنك قد تكون على حق وهم مخطئين. ولا تشعر بالذنب لذلك، ولكن لا تتجاوز وتتعامل معهم بشكل سئ.
  4. فكر أنك لا تحتاج إلى موافقتهم في كل خطوة تقوم بها في حياتك. فقد تكون أنت أكثر نضجًا من والدك أو والدتك.
  5. لا تحاول أن تغير طبيعتك الفريدة المستقلة، وتأكد أنك مميز ونسخة واحدة ولا يوجد شخص أخر في العالم يشبهك. وبالتالي لا تحاول تقليد أحد أو التشبه بأحد سواك، لديك كل المقومات التي تميزك عن غيرك.

كيف تتصرف مع الشخصية السامة:

  1. يحاول الأب أو الأم السامة معاملتك على أنك طفل، لذا يجب ألا تعطيهم الإستجابة تأكيد على ذلك، تصرف بشكل ناضج وبهدوء وبإتزان.
  2. صارح الأب أو الأم السامة بالطريقة التي تريدهم أن يعاملوك بها وبالأمور التي تزعجك في تصرفاتهم معك، بالطبع بهدوء وبدون انفعال.
  3. حاول أن تجعل ردود أفعالك هادئة لكي تمتص غضب المواقف.
  4. حاول أن تجعل الحوار معهم سطحي ولا تشركهم في تفاصيل حياتك، وركز دائمًا على الأمور الإيجابية.
  5. قلل من فترة الإحتكاك معهم بقدر المستطاع.
  6. حاول أن تطلب المساعدة من شخص يستمعون له سواء قريب أو جار.
  7. حاول التحدث مع أحد الأصدقاء لكي تتخلص من غضبك والحالة السلبية التي تمر بها.
  8. أخيرًا إن لم تجدي هذه الطرق نتيجة فمن الأفضل أن تتوجه لإخصائي نفسي ليساعدك.

الاقسام :



أبحث عن أختبار